والديك

ما الذي سيحدث لوالديك؟

إن كنت دون 18 سنة وأبلغت الخدمات الاجتماعية أن عائلتك تعرضك للخطر فمن واجب الخدمات الاجتماعية مساعدتك لأن ذلك من مهامهم، وعليهم أن يدركوا ما أنت في حاجة إليه من مساعدة.

هناك فوارق كبيرة بين أنواع المساعدة والدعم الذي أنت وعائلتك في حاجة إليه. وحتى تحصل أنت وعائلتك على الدعم المناسب فإنه من الجيد أن تروي ما كنت تعيشه من ظروف.

 

هل أخون والديّ عندما أروي ما يحدث لي؟

لا. نحن نعلم أنه من العادي كثيراً أن الفتيان والفتيات الذين يطلبون مساعدة المجتمع يشعرون بالخيانة تجاه أبويهم وأقاربهم، ويشعرون وكأنهم “يشون” بعائلتهم ويسببون الحزن وخيبة الأمل لأمهم وأبيهم وجدتهم. وربما تقوم الخدمات الاجتماعية بزيارة البيت، وربما ينتهي الأمر بتبليغ الشرطة. إنه من المهم في هذه الحالة أن تتذكر بأن الشخص المعرّض ليس مخطئاً عندما يروي حكايته. ولا يجوز أبداً لأي عائلة أن تضرب طفلها أو أن تبصق عليه أو أن توصد عليه الأبواب أو أن تهينه. ويتساءل الكثيرون عما يحدث بعدما يروي الإنسان حكايته ويُجبر ربما على السكن في مسكن محمي.

دعم العائلة

حتى ولو لم تظل ساكناً مع والديك فإنه من واجب الخدمات الاجتماعية العمل على تقديم الدعم لأسرتك – خصوصاً إن كان لك إخوة وأخوات باقين في أحضان العائلة. العديد من الأحداث واليافعين المتعرضين للاضطهاد والعنف بسبب الشرف والذين اضطروا إلى الهروب من عوائلهم يتساءلون عما إذا كان بإمكانهم يوماً ما لقاء أبائهم وأمهاتهم وإخوتهم مرة أخرى. المؤمل هو إمكانية وجود نوع من التواصل بينكم مستقبلاً – إذا أردت ذلك طبعاً. على أن الأمر لا يكون دائماً بالضبط كما تريد أنت، وذلك مثلاً إذا كانت هناك تهديدات خطيرة من أحد أفراد العائلة. إذا أحس الشخص برغبة في الاتصال بعائلته أو لقائها فيجب عليه طلب المساعدة من موظف الشؤون الاجتماعية المسؤول عن القضية. عندئذ يقوم هو ومن معه بتقييم المخاطر ويساعدونكم على اللقاء بطريقة آمنة.

العمل داخل العوائل التي وقع فيها اضطهاد وعنف مرتبط بالشرف هو إلى حدّ ما مجال عمل جديد تدخله الخدمات الاجتماعية. والطرق التي كانت معتمدة سابقاً بخصوص العائلات المدمنة على سبيل المثال غير مهيّأة لهذا النوع من الإشكال. وتجري في أرجاء أوروبا أعمال لمعرفة أفضل الطرق لمساندة الأطفال والوالدين على حدّ سواء.

تبليغ الشرطة؟

اعتماداً على الشيء الذي حدث، يكون من الوارد أيضاً تقديم بلاغ إلى الشرطة إذا كان الأمر يتعلق بجريمة هنا.إذا حدث التبليغ عن أبويك بجريمة وأدّى ذلك إلى فتح الشرطة لتحقيق، فإن الأمر قد ينتهي إلى جلسة مقاضاة في المحكمة.وقد يُطلب منك تقديم شهادتك.ولك الحق في الحصول على وكيل قانوني (رجل قانون يساعدك)، ولك الحق أيضاً في اصطحاب شخص تجد فيه الطمأنينة عند استجوابك وعند عقد جلسة المحكمة.وإذا كنت قد تعرّضت إلى جرائم خطيرة مثل الاعتداء بالضرب، فإن الذي ارتكب الجريمة قد تحكم المحكمة عليه بالسجن، وقد يكون لك أنت الحق في الحصول على تعويض.كما أنه يمكن الحكم عليهم بدفع غرامة إلى المجتمع.

المهم اتصالات

SOS Alarm

112

www.sosalarm.se

BRIS

116 111

www.bris.se

Polisen

114 14

www.polisen.se

Rädda barnen

www.rb.se

Ungdomsmottagningen

www.umo.se

Kvinnofridlinjen

020-50 50 50

Tjejjouren

www.tjejjouren.se

Kvinnojouren

www.kvinnojouren.se